فائدة زيت الزيتون

دول العالم تعترف بفائدة زيت الزيتون

اعترف عدد كبير من دول عالم بالجور الفعال لزيت الزيتون في العلاج، فلقد جاء في بيان صحفي في يوم 3 نوفمبر من عام 2004م أصدرته إدارة العقاقير والأغذية الأمريكية أن الإدارة قررت السماح لمنُتجي زيت الزيتون بالقول: إن هناك عاقة بين تناول زيت الزيتون وتقليص خطر الإصابة ببعض الأمراض.
فقد قررت الإدارة السماح لمنتجي زيت الزيتون بالإعراب عن" تأكيد صحي مشروط" للدهون الأحادية غير المُشبعة في زيت الزيتون،

 

وهو إجراء تعتمده الإدارة في حال وجود دليل محدود ولكن غير قاطع على إمكانية وجود فائدة صحية تنجم عن تناول طعام مألوف، وجاء الإعلان عن الفائدة الصحية مشروطا ً من حيث أنه يُلمح إلى وجود فوائد من تناول زيت الزيتون إن تم تناوله بكميات مُعتدلة بدلا ً من الدهون المُشبعة.

 

نص البيان الصحفي:

إدارة العقاقير والأغذية تسمح بالتأكيد المشروط على تقليص زيت الزيتون لخطر التعرض لداء القلب الإكليلي.

 

أعلنت إدارة العقاقير والأغذية اليوم عن توافر تأكيد صحي مشروط لفوائد الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون وتقليصها لخطر الإصابة بداء القلب الإكليلي.

 

وهناك دليل محدود – وإن يكن غير قاطع – يوحى بأنه يُمكن لمنتاولي زيت الزيتون تقليص خطر إصابتهم بداء القلب الإكليلي إن هم تناولوا الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون، والأطعمة المحتوية على زيت الزيتون عوضا ً عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون المُشبعة شريطة عدم زيادة مجموع عدد الوحدات الحرارية التي يتناولونها يوميا ً.

 

وقال الدكتور لستر كروأوفورد – مُدير إدارة العقاقير والأغذية بالوكالة - :

يُمكن للمستهلكين، مع هذا الإعلان، اتخاذ قرارات أكثر استنارة بشأن اتباع ممارسات صحية فيما يتعلق بأنواع الأطعمة التي يتناولونها. وبما أن داء القلب الإكليلي هو المسبب الأول لوفاة الرجال والنساء في الولايات المتحدة فإن ضمان كون المُستهلكين يحصلون على معلومات دقيقة ومفيدة حول تقليص خطر إصابتهم به شكل أولوية صحية.

 

وبتعين أن يُدعم أي تأكيد مشروط بوجود فوائد صحية لنوع مألوف من الطعام دليل علمي مُقنع. وبناء على التقييم المنهجي للبيانات العلمية المتوافرة، كما أوجزت في" الإجراءات الانتقالية البشرية للإعلان المشروط عن مواد صحية في المود المطبوعة المُرفقة بالأطعمة البشرية المألوفة والإضافات المُتممة للنظا الغذائي الإنساني" التي وضعتها إدارة العقاقير والأغذية، تعلن الإدارة عن السماح بوضع هذا الإعلان على المواد المطبوعة المُعرفة بمحتويات زيت الزيتون وأطعمة معُينة تحتوي على زيت الزيتون، والمرفقة بهذه المواد الغذائية.

 

وفي حين أن هذا البحث لم يتوصل إلى نتيجة حاسمة بعد، فإن إدارة العقاقير والأغذية تعتزم مُمارسة سلطة القرار العائدة إليها فيما يتعلق بالتأكيد الصحي المشروط التالي:

إن الدليل العلمي المحدود، وغير القاطع، يوحي بأن تناول نحو ملعقتين كبيرتين( 23 جراما) من زيت الزيتون يوميا ً قد يُقلص خطر الإصابة بداء القلب الإكليلي بسبب الدهون غير المُشبعة، الموجودة في زيت الزيتون.

 

وللحصول على هذه الفائدة المُحتملة يجب أن يحل زيت الزيتون محل كمية مماثلة من الدهون المُشبعة لا أن يزيد من مُجمل عدد السُعرات الحرارية التي يتناولها المرء يوميا ً.

 

إن الكمية المُناسبة لشخص واحد من هذا المُنتج( اسم الطعام) تحتوي على( ذكر الكمية) من زيت الزيتون.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus