زيت الزيتون وعلاج ضربة الشمس

يُمكن أن يتم علاج الرأس من ضربة الشمس باستعمال زيت اللوز الحلو، أو باستعمال زيت الزيتون، حيث يتم دهن مكان الإصابة جيدا ً، وكذلك يُمكن أن يتم لصق طماطم فوق أماكن الإصابة أو بطاطس نيئة أو زيت الثوم، كما يُمكن أن يتم وضع الطماطم أو البطاطس في نوع من الزيوت، وذلك لعمل لبخات تُستعمل في علاج هذا المرض.
زيت الزيتون وعلاج حمو النيل:
حمو النيل يُعتبر التهاباً جلدياً، وهو مرض يُصيب كُل الفئات العُمرية، و لا يرتبط بمرحلة عُمرية مُعينة، وعلى من يُصاب بهذا الالتهاب ألا يتعرض للجو الحار شديد الرطوبة،

 

وكذلك يجب عدم التعرض لما يُمكن أن يُسبب نزول العرق بكثرة، ويُراعي أيضا ً عدم القيام بالمجهود الشاق في الوقات الحارة من السنة.

 

كذلك يجب الاعتناء بارتداء الملابس الخفيفة الفضفاضة، وهذه الملابس تتميز بأنها لا تُحدث الكثير من الاحتكاكات بالجلد، وكذلك يُفضل الابتعاد عن كُل ما يتعلق بالمشروبات الساخنة مثل الشوربة أو حتى الشاي والقهوة.

 

وعند الإصابة بالاتهابات الجلدية أو حمو النيل، فإن هُناك طريقة يتم التخلص بها من الإصابة بهذا الالتهاب، وهي: القيام بدهن الجسم بزيت الزيتون أو أي زيت نباتي أخر.

 

ويتم دعك الجسم جيدا ً بهذا الزيت، ثم يُترك على الجسم حتى يتم التأكد من أنه قد جف، وبعد ذلك تتم إزالة ما يُمكن أن يتعلق بالجسم من بقايا ذلك الزيت، وذلك بغسل سطح الجلد بواسطة الماء والصابون.

 

زيت الزيتون للعناية بجمال الذراعين:

من أهم مظاهر جمال الذراعين: النعومة التي تظهر من خلال الملمس، فُكلما كان الذراعان ناعمين، كان ذلك دليلا ً على جمالها، ويجب أن يتم الاهتمام بالذراعين وباليدين اهتماماً كبيراً حتى لا تتعرضان إلى الجفاف الذي ينتهي بالخشونة التي تؤثر على صحة الذراعين واليدين،  وليس ذلك من ناحية المظهر الخارجي لهما فقط، بل أيضا ً من ناحية صحتهما.

 

فمن المُمكن أن تُؤثر بعض العوامل الخارجية على مُواصفات وخصائص الجمال التي تظهر في الذراعين مثل تناسق إجرائهما، وتماسك عضلاتهما تماسكا ً شديداً، وكذلك استدارة شكلهما، وكُل هذه الخصائص تمنح الذراعين جمالاً وحيوية وتجعلهما أكثر جاذبية.

 

ولكن هذا الجمال من المُمكن أن يتأثر، فمثلا ً وجود بعض الحُبيبات على مسام سطح الجلد للذراعين تجعل ملمسهما الناعم يتحول شيئا ً فشيئاً إلى جفاف وخشونة، وهذا بالطبع يؤثر على الأنوثة تأثيراً بالغاً.

 

وفي الغالب تعود تلك الخشونة إلى نقص في بعض الفيتامينات المهمة والضرورية نتيجة عدم تناول نوع معين من الغذاء، لذلك يجب أن تكون هُناك عناية وحرص على تناول أنواع مُفيدة من الطعمة، وأن يكون هناك التزام بعمل مُوازنة بين تناول مُختلف الأطعمة، بحيث يتم تناول الأطعمة المُفيدة التي تحتوي على الفياتمينات بكثرة، وأن يتم الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تضر بالصحة العامة.

 

ويُمكن القضاء على الحبوب التي تُسبب خشونة الجلد، وذلك بتدليك مكان وجود هذه الحبوب باستعمال ليفة خشنة أثناء الاستحمام، ويكون ماء الحمام دافئا ً، ثُم يتم تدليك تلك الحبوب بكريم مُغذ للبشرة أو بواسطة زيت الزيتون الدافئ، ويُعتبر استعمال الزيت أفضل، وبعد التدليك يترك على سطح الجلد فترة لا تقل عن عشر دقائق.

 

وهُناك حالة أخرى وهي ترهل الذراعين وهذا في غالب الأحيان يحدث نتيجة للتعرض للسمنة المفرطة، وهذه الحالة يمكن علاجها وإعادة الجلد إلى حالته بالقيام بتدليك الذراعين وهذه العملية تؤدي إلى حدوث عملية شد الجلد وإزالة الشحوم التي تتجمع وتدث الترهل.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus